هواوي للشبكات في قفص الاتهام.. من ينقذ سمعتها؟

هواوي إحدى أبرز الشركات الموردة للشبكات إلى الشركات العاملة في قطاع الاتصالات المصري، ومشغلو المحمول يعتمدون على شبكاتها بالإضافة لشركات أخرى مثل أريكسون ونوكيا وزي تي إي
تحرير:أحمد البرماوي ٠٨ يناير ٢٠٢٠ - ٠٣:١٠ م
هواوي
هواوي
أزمة كبيرة وقعت فيها شركة هواوي تكنولوجيز الصينية بعد اتهامات الولايات المتحدة للشركة بالتجسس وسرقة حقوق الملكية الفكرية، ومع نفي الشركة العالمية لهذه الاتهامات قد نفهم قوة تأثير أمريكا على دول العالم، لذا تسعى الشركة لتنظيف سمعتها من أي شوائب، ولكن في حال صدور بيان رسمي خاص من سفارة أمريكا بالقاهرة يوجه اتهامات واضحة وصريحة للشركة، دون صدور أي تعليق أو رد لتفنيد تلك الاتهامات، فهذا الأمر هو ما يثير علامات استفهام لا سيما أن الشركة لاعب رئيسي في مصر، ولها حصة سوقية كبيرة في قطاع الشبكات وهو القطاع الذي تقصده السفارة الأمريكية بالقاهرة.
منذ أيام أصدرت السفارة الأمريكية بالقاهرة، بيانا لا يمكن وصفه إلا بأنه شديد اللهجة، تحذر فيه من التعامل مع شركات التكنولوجيا الصينية ومنها هواوي وزي تي إيه لما لها من خطورة على الخصوصية الفكرية، وقال البيان المنشور على الصفحة الرسمية للسفارة عبر موقع فيسبوك، إنه ينبغي أن تكون البلدان قادرة على الثقة