مصر ترد على بيان إثيوبيا عن سد النهضة: مغالطات وتضليل.. ولن نتهاون

١٠ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٣٣ م
وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
أصدرت مصر بيانا شديد اللهجة، أدانت فيه رد الفعل الصادر من أديس أبابا بشأن المفاوضات الأخيرة بخصوص سد النهضة والتي آلت نتائجها إلى الفشل، إذ أكدت جمهورية مصر العربية أن البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأثيوبية، بشأن الاجتماع الوزاري حول سد النهضة الذي عُقد يومي 8-9 يناير الجاري، في أديس أبابا، قد تضمن العديد من المغالطات المرفوضة جملة وتفصيلا، وانطوى على تضليل متعمد وتشويه للحقائق، وقدم صورة منافية تماما لمسار المفاوضات ولمواقف مصر وأطروحاتها الفنية ولواقع ما دار في هذا الاجتماع وفي الاجتماعات الوزارية الثلاثة التي سبقته والتي عقدت على مدار الشهرين الماضيين، لمناقشة قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.
وأوضحت مصر، في البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية، اليوم الجمعة، أن الاجتماعات الوزارية الأربعة لم تفض إلى تحقيق تقدم ملموس، بسبب تعنت أثيوبيا وتبنيها لمواقف مغالى فيها تكشف عن نيتها في فرض الأمر الواقع وبسط سيطرتها على النيل الأزرق وملء وتشغيل سد النهضة دون أدنى مراعاة للمصالح المائية لدول المصب وبالأخص