في أول اجتماع خلال 2020.. ما مصير أسعار الفائدة؟

تحسم لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي غدا، الخميس، مصير أسعار الفائدة وسط تباين الأراء بالإبقاء على معدلاتها الحالية أو القيام بخفض جديد مع بداية عام 2020
تحرير:رنا عبد الصادق ١٥ يناير ٢٠٢٠ - ١٢:١٧ م
طارق عامر  محافظ البنك المركزي
طارق عامر محافظ البنك المركزي
تبحث لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري غدًا، الخميس، أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، وهو يعد أول اجتماع للجنة خلال عام 2020، حيث أجل المركزي اجتماع ديسمبر 2019 إلى الخميس 16 يناير بعد إعادة تشكيل لجنة السياسات النقدية برئاسة طارق عامر محافظ البنك المركزي. ويعد سعر الفائدة أداة رئيسية لضبط السياسة النقدية فى البلاد، وهو عبارة عن تأمين لعدم رد الأموال إذا اقترضها شخص أو شركة ويتحدد هذا التأمين بنسبة الفائدة. كما إنه يعتبر إحدى أدوات الحكومة لتحقيق معدل نمو اقتصادى جيد، بالإضافة إلى مساهمته فى ضبط معدلات التضخم.
وتباينت أراء المحللين وبنوك الاستثمار حول مصير سعر الفائدة وجاءت وفقا لما يلي:توقعات بتثبيت أسعار الفائدة على معدلاتها الحاليةتوقع بنك استثمار «فاروس»، قيام البنك المركزي بتثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية غدًا.وقال فاروس، إن البنك المركزي سيبقى على سعر الفائدة على خلفية النمو في