فلسطين: اعتقال الاحتلال للطفل زيد ياسين خرق للقانون الدولي

تحرير:التحرير ١٨ يناير ٢٠٢٠ - ٠١:٤٩ م
قوات الاحتلال
قوات الاحتلال
وجهت وزارة الخارجية الفلسطينية أسهم انتقاداتها بشدة إلى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعدما قامت باعتقال الطفل زيد ياسين، البالغ من العمر 10 سنوات فقط، بالقرب من الجدار العازل، في انتهاك صريح لكل الأعراف والقيم الإنسانية والدولية. وقال بيان صادر عن الوزارة "في سقطة أخلاقية جديدة وخرق فاضح للقانون الدولي الإنساني، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل زيد ياسين (عشر سنوات) من قرية عانين غرب جنين أثناء تواجده قرب جدار الفصل العنصري، وأخضعته للتحقيق الميداني قبل أن تخلي سبيله، في أبشع وأوضح صورة لجيش الاحتلال الذي يتبجح قادته زورا وبهتانا في أخلاقياته، وهو يطارد ويلاحق الأطفال والفتية الفلسطينيين ليعتقلهم تارة، ويرهبهم ويحطم نفسياتهم إلا لم يكن قتلهم تارة أخرى".
وأضافت الخارجية الفلسطينية: "أن اعتقال الطفل زيد ياسين يعكس همجية الاحتلال وعمق ثقافة الكراهية والعنصرية التي تنتشر في أوساط قادته وقواته ضد الفلسطينيين، ويعكس في ذات الوقت خوف دولة الاحتلال وأجهزتها ومؤسساتها من الأطفال الفلسطينيين وأحلامهم".وتابعت: "وعليه تفسر لنا هذه الحادثة الجريمة حالة أوسع من