«بعد إصابة 160 شخصا».. الهدوء يُسيطر على شوارع لبنان

تحرير:وكالات ١٨ يناير ٢٠٢٠ - ١٠:٠٨ م
احتجاجات لبنان_أرشيفية
احتجاجات لبنان_أرشيفية
عاد الهدوء إلى وسط بيروت بعد المواجهات العنيفة التي شهدتها بين قوات الأمن والمتظاهرين، التي أسفرت عن إصابة أكثر من مئة وستين من قوات الأمن والمتظاهرين، بحسب الصليب الأحمر اللبناني. كان الصليب الأحمر، ذكر مساء اليوم، أنه تم نقل ما يزيد على 40 شخصًا من المصابين إلى المستشفيات، وإسعاف أكثر من 60 أخرين في المكان، فيما دعت قوى الأمن الداخلي على تويتر مجددا جميع المتظاهرين السلميين إلى المغادرة فورا من الأماكن التي تجري فيها أعمال شغب حفاظا على سلامتهم.
وتحدثت قوى الأمن عن تعرض الجرحى من العناصر الأمنية للاعتداء في مستشفى الوردية ومستشفى الجامعة الأميركية من قبل بعض المشاغبين، وفقًا للعربية.كما أكدت قوى الأمن، أن من قام بإحراق خيم في ساحة رياض الصلح ليس من عناصر قوى الأمن الداخلي، كما جرى التداول على بعض وسائل الإعلام.واعتبرت وزيرة الداخلية ريا الحسن،