تقرير: المصريون معرضون لعمليات النصب على الانترنت

تُعدّ الخصوصية وحماية البيانات من أكثر المواضيع التي نوقشت خلال السنوات الماضية، لذا لم يكن مستغربًا أن تُفرض عقوبات على شركات تعرضت لحوادث نتج عنها تسرب في البيانات
تحرير:أحمد البرماوي ١٩ يناير ٢٠٢٠ - ٠٤:٣٣ م
النصب على الانترنت
النصب على الانترنت
اكتشف خبراء في مركز الأبحاث الروسى كاسبرسكي حملة احتيال جديدة تجري عبر الإنترنت وتهدف إلى إيهام الأفراد المستهدفين بأن بعض الجهات مدينة لهم بالتعويض لقاء تسرب مزعوم حصل في بياناتهم الشخصية. ويحثّ المحتالون المستخدمين على شراء ما يسمونه "أرقام ضمان اجتماعي مؤقتة في الولايات المتحدة" قيمة كل منها نحو 9 دولارات، من أجل تقديم التعويض لهم. واستهدفت الحملة مستخدمين في أماكن عدة حول العالم حيث وُجد ضحاياها في روسيا والجزائر ومصر ودولة الإمارات وفي بلدان أخرى.
وحدد خبراء كاسبرسكي مخططًا احتياليًا جديدًا يستغلّ هذه المشكلات المتعلقة بالخصوصية، ويتضمن موقع ويب يُزعم أنه تابع لـ "صندوق حماية البيانات الشخصية"، الذي أسسته هيئة التجارة الأمريكية. ويذكر الموقع أن الصندوق يمنح تعويضات لأولئك الذين ربما تعرّضوا لتسرّب بيانات شخصية وأن هذه التعويضات متاحة للمواطنين