جامعة هارفارد تصنف القرآن الكريم كأفضل كتاب للعدالة

تحرير:إسراء سليمان ٢٠ يناير ٢٠٢٠ - ٠٤:٣٦ م
جامعة هارفارد
جامعة هارفارد
العالم كله يعلم جيدًا قيمة القرآن الكريم، ولا يوجد كتاب سماوي يماثله، فمع اختلاف الأديان، اتفقت المسيحية واليهودية وجميع الأديان على عظمة القرآن الكريم، فقد شرع حقوق المرأة والأبناء في الميراث، إضافة إلى وضع قوانين ربانية تدل على التسامح والرحمة والود، وتشجيع المرأة على العمل، ومعاملة الأديان الأخرى معاملة حسنة، فقال المولى عز وجل "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"، لذا تُوِجت جامعة هارفرد القرآن كأفضل مرجع للعدالة، وذلك نقلًا عن موقع "stepfeed".
عندما يتعلق الأمر بالقانون، فكلًا من التشريع والتنفيذ يكون نسبي، ولكن لا يمكن قول الشيء نفسه عند الحديث عن العدالة، وبناء على ذلك تعرف جامعة هارفارد ما يقدمه الإسلام للعالم، معتمدا على نص ديني "القرآن"، إضافة إلى ذلك، تعتبر كلية الحقوق بجامعة هارفارد واحدة من أعرق المؤسسات بالعالم، تتحدث عن العدالة