خبيرة: تجربة إعادة إنتاج الصوت الحقيقي لمومياء محنطة «ضجة إعلامية»

تحرير:التحرير ٢٥ يناير ٢٠٢٠ - ١١:٤١ ص
مومياء
مومياء
أكدت خبيرة المومياوات المصرية الدكتورة رانيا أحمد علي, أن التجربة البريطانية التي أجريت مؤخرا, لإعادة إنتاج الصوت الحقيقي لكاهن الفرعوني "نسي آمون" المحنط والمتوفي منذ 3 آلاف عام, والذي توجد المومياء الخاصة به في متحف مدينة ليدز الإنجليزية، ماهي إلا ضجة إعلامية تستهدف الدعاية لزيادة الإقبال على زيارة المتحف. وقالت خبيرة المومياوات، اليوم السبت، إنه لا يمكن أن نعيد إنتاج نبرة صوت, خاصة وأنه لا يوجد لدينا إثبات أو مقياس أو زوايا يتم عليها قياس الصوت في المومياء نتيجة لعملية تحنيطها.
وفندت بالأدلة العلمية صعوبة إجراء تلك التجربة، حيث أن عملية التحنيط عند المصريين القدماء كانت تستغرق 70 يوما، منهم 40 يوما يكون جسد المتوفي مطمورا تحت ملح النطرون وهو عبارة عن "ملح كربونات الصوديوم عشاري الهيدروجين" بشكل رئيسي مع "بيكربونات الصوديوم"، بالإضافة إلى كميات صغيرة من" كلوريد الصوديوم وكبريتات