التعليم العالي: غرفة عمليات لمتابعة الطلاب الدارسين بالصين

تحرير:التحرير ٢٦ يناير ٢٠٢٠ - ٠٥:٤٨ م
وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي
قدمت الدكتورة كاميليا صبحي القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتور حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، تقريرًا لوزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، حول الطلاب المصريين الدارسين بدولة الصين، لمتابعة أحوالهم عقب الإعلان عن انتشار فيروس «كورونا» بالصين، إذ أشار التقرير إلى أنه تم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة هؤلاء الطلاب، وكذا أعضاء هيئة التدريس بالصين، كما يتم التواصل بصفة مستمرة مع الطلاب الموجودين بمدينة «ووهان» للاطمئنان عليهم. وأضاف التقرير أنه تم التواصل أيضًا مع السفير محمد البدري السفير المصري بالصين، وأفاد بأنه تم تسجيل جميع الطلاب على موقع السفارة المصرية بالصين لمتابعة أحوالهم بصفة مستمرة.
من جانبه، أكد الوزير على أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى باللجنة المركزية لترصد الوبائيات بالمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والتأكد من تفعيل خطة المجلس في الترصد الوبائي، ومتابعة جميع المترددين على المستشفيات الجامعية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمواطنين، بالإضافة إلى التنسيق الفوري مع قطاع الطب