الإفتاء: داعش يستغل القضية الفلسطينية لتعويض خسائره

٠١ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٥٩ ص
داعش
داعش
أصدر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، اليوم السبت، بيانا، يحلل كلمة المتحدث باسم تنظيم داعش أبي حمزة القرشي، التي نشرها التنظيم عبر منصاته على شبكات التواصل الاجتماعى بعنوان "دمر الله عليهم وللكافرين أمثالها"، إن تنظيم داعش يسعى لاستغلال القضية الفلسطينية لتحقيق حاضنة اجتماعية وبشرية له تعوضه عن الخسائر البشرية والمادية التي تعرض لها التنظيم في السنوات الأخيرة، موضحا أن تنظيم "داعش" يسعى عبر هذه الكلمة إلى توظيف القضية الفلسطينية في خطابه على غرار ما يفعل تنظيم "القاعدة"، وهو تحول جديد ظهر في خطاب التنظيم.
وأضاف المرصد: "قديما لم يوظف التنظيم القضية الفلسطينية بشكل واضح، الأمر الذي يعطي إشارات إلى طبيعة الخطاب الداعشي في المرحلة المقبلة، كما أن توظيف التنظيم لهذه القضية يعد محاولة لحشد مؤيدين جدد، خاصة أنه في الكلمة كان قد تحدث أن وجوده في العراق وسوريا هو مقدمة للانطلاق نحو بيت المقدس".وذكر أن كلمة "القرشي"