ورش كتابة السيناريو.. ما بين تجارة الأفكار والموهبة في الدراما

أبو السعد: الورش أخرجت كتابًا جددًا موهوبين وتامر حبيب: لن تلغى شخصية الكاتب الواحد. وضحى الوردانى: لا يجب أن تكون مصدرًا للربح.
تحرير:محمد أبو زيد ٠٢ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٨:٢٩ م
كتابة - أرشيفية
كتابة - أرشيفية
شهدت حقبة «ورش كتابة السيناريو»، انتشاء واسعًا خلال مواسم متتالية، والذى يقبل عليها الكثير من الشباب، وذلك فى ظل الاختفاء لمعظم كتاب الدراما الكبار، وظهور عددٍ كبير من الكتَّاب الجدد فى المجال الروائى والقصصى، ممن تتحول أعمالهم بعد ذلك إلى إنتاجات فنيّة درامية، ونالت بعض الأعمال الدرامية التى خرجت من ورش كتابة السيناريو استحسان الجمهور والنقاد فى الفترة الأخيرة، كما أن هناك بعض النقاد شنوا هجومًا عليها فى بداية الأمر غير معترفين بها بدعوى أنها ستلغى شخصية الكاتب الواحد «المنفرد».
وبعد فترة بدأت الأعمال التى خرجت من رحم الورش تغزو الدراما، حيث تعاون مع الكتاب الشباب عددًا من النجوم الكبار على رأسهم الزعيم عادل إمام والفنانة يسرا، إلا أن البعض ظل موقفه من الورش ثابتًا لم يتغير، خاصة بعدما انتشرت ورش تعليم السيناريو لعدد من الكتاب بمقابل مادى كبير ما جعل آخرين يتخوفون من أن تتحول