2.2 مليار جنيها خسائر للبورصة بختام تعاملات الإثنين

تحرير:أمل نبيل ٠٣ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٧ م
أرشيفية
أرشيفية
أنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الاثنين على تراجع جماعي ، وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 2.2 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 704.08 مليار جنيه وسط مبيعات أجنبية. وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي "إي جي إكس 30" بنسبة 0.08% ليصل إلى مستوى 13878.33 نقطة،وانخفض مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إي جي إكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 0.3 % ليصل إلى مستوى 1265.49 نقطة، وتراجع مؤشر "إي جي إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 0.16% ليغلق عند مستوى 1383.2757 نقطة.
وبلغ إجمالي التداولات على الاسهم 1.10مليار جنيه بعد التداول على 95.48ألف سهم. ومالت تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء بصافي مشتريات 29.14مليون جنيه و 40.36مليون جنيه على التوالي، في حين مالت تعاملات الأجانب نحو البيع بصافي بيعي 65.90مليون جنيه. الأسهم الأكثر ارتفاعًا تصدر سهم الاسماعيلية الوطنية للصناعات الغذائية
أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتيسير عملية صرف المعاشات عبر مكاتب البريد علي مستوي الجمهورية في ضوء للخطة التي تم وضعها للحد من التكدسات داخل المكاتب، ووفقا لآلية وزارة التضامن الاجتماعي الخاصة بتقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع للحد من التكدسات اثناء صرف المعاشات؛ مشيراً الي انه تم التنسيق مع وزارات التربية والتعليم، والشباب والرياضة، والتنمية المحلية لتخصيص نحو 433 مدرسة و126 مركز شباب وساحات كمنافذ لصرف المعاشات في المحافظات بجانب مكاتب البريد؛ وذلك بهدف الحد من الزحام ومنع التكدس في مكاتب البريد والحفاظ علي مسافات آمنة بين المواطنين؛ كما تم تشكيل لجان متابعة بجميع المناطق والمحافظات على مستوي الجمهورية لمتابعة الموقف بالمكاتب واماكن صرف المعاشات أول بأول والعمل على تذليل أى عقبات قد تواجه أصحاب المعاشات اثناء عمليات الصرف.