سأظل جنديًا.. استقالة مدير السياسية الخارجية بالسيادي السوداني

تحرير:وكالات ٠٥ فبراير ٢٠٢٠ - ١٠:٥٤ م
السودان_أرشيفية
السودان_أرشيفية
قدم مدير السياسية الخارجية بالمجلس السيادي السوداني، رشاد فراج السراج، استقالته، على خلفية لقاء رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إذ جاء في خطاب الاستقالة: «بعد سنوات حافلة بالعطاء والبذل من أجل وطني وشعبي العظيم، أجد اليوم عسيرا ومستحيلا على نفسي الاستمرار في موقعي كمدير لإدارة السياسة الخارجية بأمانتكم الموقرة»، مضيفًا: «يتعين علي أن أخدم في حكومة يسعى رأسها للتطبيع والتعاون مع الكيان الصهيوني الذي يحتل القدس الشريف، ويقتل أهلنا في فلسطين، ويعربد في أوطاننا العربية والإسلامية دون رادع».
وتابع مدير السياسية الخارجية بالمجلس السيادي السوداني: «إن أمانة التكليف تقتضي أن أقدم استقالتي قبل أن أرى أعلام الكيان الصهيوني ترفرف على سارية القصر الذي قتل فيه غردون ضابط بريطاني قتله أنصار المهدي في الخرطوم عام 1885، من قبل المجاهدين من أبناء السودان الأحرار، الذين قاتلوا وكلاء الاحتلال والاستعمار