«يا فرحة ما تمت».. مصرع عروسين اختناقا بالغاز بأسيوط

٠٩ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٣:٢٧ م
جثة
جثة
كشفت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط عن ملابسات مصرع عروسين اختناقا بالغاز إثر تسريب غاز السخان أثناء نومهما داخل شقتهما بقرية نزلة بدوي التابعة لمركز ديروط. البداية تعود إلى تلقي اللواء أسعد الذكير، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن أسيوط، إخطار من مأمور مركز شرطة ديروط بورود بلاغ من الأهالى بالعثور على عروسين متوفيين داخل شقتهما صبيحة زفافهما بقرية نزلة بدوى التابعة لدائرة المركز، وانتقل فريق من مباحث المركز، والإسعاف، وتبين وفاة "مصطفى. ي." وزوجته صبيحة زفافهما.
جهود البحث والتحري تحت إشراف مفتشي قطاع الأمن العام برئاسة مساعد وزير الداخلية اللواء علاء الدين سليم، توصلت إلى أن أسرة العروسين حضروا للمباركة لهما في صباحية العرس وبالطرق على الباب لم يرد أحد، فشكوا في الأمر، وبكسر الباب عثروا عليهما متوفيين.أضافت التحريات بقيادة ضباط وحدة مباحث مركز ديروط وجود تسريب