واشنطن تتهم 4 عسكريين صينيين باختراق بيانات 150 مليون أمريكي

١٠ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٧:٥٠ م
الشرطة الأمريكية
الشرطة الأمريكية
اتهمت السلطات الأمريكية، 4 عسكريين صينيين باختراق وسرقة البيانات الشخصية والأسرار التجارية في واحدة من كبرى العمليات المسجلة في هذا المجال. قال ويليام بار المدعي العام الأمريكي، اليوم الإثنين، أن الجريمة وقعت في عام 2017، وحصل المشتبه فيهم على معلومات تخص نحو 150 مليون مواطن أمريكي، مشيرًا إلى هذا الاختراق يعد من أضخم العمليات المسجلة وهو عمل إجرامي متعمد استهدف الحصول على معلومات شخصية للمواطنين الأمريكيين عبر اختراق نظام مؤسسة "إكويفاكس" التي تعمل في عدة مجالات من بينها متابعة بيانات خدمات البطاقات الائتمانية.
ولفت المدعي العام الأمريكي، إلى أنه من غير المألوف بالنسبة للولايات المتحدة أن تتهم أفرادًا عسكريين يعملون في جيش أو هيئة مخابرات خارج الولايات المتحدة، لكن هذه الجريمة تسببت ليس فقط في أضرار مالية بالنسبة لمؤسسة "إكويفاكس"، لكنها كسرت حاجز الخصوصية لملايين الأمريكيين وفرضت عليهم أعباء مالية نظرا لأنهم