انقسام أمريكي حول حكومة لبنان و«لا ثقة» يشعل الشارع

تجمع المتظاهرون وسط بيروت منذ ساعات الصباح الأولى محاولين اقتحام الحواجز حول البرلمان، وعمدوا إلى رشق قوات الأمن بالحجارة، وحطموا بوابة أمنية للوصول إلى مقر البرلمان
تحرير:وفاء بسيوني ١١ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٩:٥٣ ص
تظاهرات في لبنان
تظاهرات في لبنان
تعالت الأصوات في شوارع لبنان عبر مكبرات الصوت للمشاركة في تظاهرات اليوم الثلاثاء أمام البرلمان، في محاولة لمنع النواب من الوصول إلى مبنى البرلمان بالتزامن مع موعد منح الثقة لحكومة حسان دياب، كما دعا منظمو الحراك إلى الإضراب العام. وجاء تشكيل الحكومة الجديدة التي يرأسها حسان دياب في يناير الماضي بعد أسابيع من الجمود السياسي ووسط احتجاجات بسائر أنحاء البلاد تزامنت مع أزمة اقتصادية غير مسبوقة، إلا أن حالة الرفض التي ينتهجها الشارع يبدو أنها ستكون سببا في استمرار هذا الجمود.
ويعتبر المحتجون أن هذه الحكومة الجديدة هي امتداد للأحزاب السياسية التقليدية التي أدانوها بالفساد. وتخلف هذه الحكومة حكومة سعد الحريري، التي استقالت في 29 أكتوبر الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة منذ السابع عشر من الشهر ذاته. "لا ثقة" فمنذ مساء أمس الإثنين، توافد محتجون إلى ساحات بمحيط المجلس النيابي