هل ينجح «كوثراني» في ملء فراغ سليماني بالعراق؟

ينظر البعض لكوثراني على أنه الشخصية الأنسب لتوجيه الفصائل العراقية إلى أن يتم اختيار خليفة إيراني دائم، رغم أنه لا يحظى بأي حال بما كان يتمتع به سليماني من النفوذ
تحرير:وفاء بسيوني ١٢ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٠٠ ص
خليفة سليماني في العراق
خليفة سليماني في العراق
بعد مقتل قائد فيلق القدس بـ"الحرس الثوري" قاسم سليماني -بضربة أمريكية خلال يناير الماضي- الذي يعد رجل إيران في العراق، كان المأزق الأكبر لدى طهران هو من يخلف مهمة سليماني في العراق؟ وبدأت عبر وكلائها بالبحث عن رجل يدين بالولاء لنظامها للقيام بهذه المهمة، ودخل "حزب الله" اللبناني على الخط من خلال الدفع بمحمد كوثراني، القيادي بالحزب، والذي كان يرافق قاسم سليماني كظله في تحركاته في العراق، بعد قيام حزب الله المدعوم من إيران بعقد اجتماعات عاجلة مع قادة فصائل عراقية مسلحة، وذلك لتوحيد صفوفها والبحث عن خليفة مناسب لسليماني.
ويعد كوثراني واحدًا من القيادات البارزة التي كانت تعمل عن قرب مع قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني قبل مقتله، وقيادات أخرى من أجل الحفاظ على هيمنة طهران في العراق، ويعتبر هذا الرجل أحد أبرز مساعدي سليماني، لاسيما في العراق، حيث عاش فترة طويلة من عمره هناك، حتى بات مندمجا في نسيج الميليشيات العراقية