هل يصمد الاقتصاد المصري في مواجهة فيروس كورونا؟

تسبب ظهور وانتشار فيروس كورونا المستجد في وفاة وإصابة العديد من المواطنين داخل الصين وعدد من الدول الأخرى، وهو ما أدى إلى هبوط الأسواق العالمية وسط مخاوف بتأثر اقتصاد مصر
تحرير:رنا عبد الصادق ١٣ فبراير ٢٠٢٠ - ٠١:٠٧ م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
تعد الأزمة الصحية في الصين اختبارا للنظام الاقتصادي العالمي ككل، كما أنها تضع ضغوطا إضافية وغير متوقعة على الازدهار الاقتصادي الهشة، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال. وأشارت الصحيفة إلى أن المزيد من الدول تغلق حدودها مع الصين وتعلق رحلات الطيران من وإلى الأراضي الصينية، كما أن من المحتمل أن تغلق المصانع في الصين لأسابيع. وتشير المعلومات إلى أن فيروس كورونا المستجد يتسبب في وفاة 2% من المصابين به، وهو ما يشكل خطورة كبيرة على اقتصاديات الدول ومنها مصر. وقال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن فيروس كورونا يمكن أن يعطل المشروعات الصينية في مصر.
التبادل التجاري بين مصر والصينسجل حجم التبادل التجاري بين مصر والصين حوالي 7.69 مليار دولار، وذلك خلال الفترة من يناير إلى يوليو من العام الماضي 2019، بنسبة زيادة بلغت نحو 2.1% على أساس سنوي، بحسب بيانات صادرة من المصلحة العامة للجمارك الصينية.وأشارت بيانات المصلحة إلى أن الصادرات الصينية إلى مصر بلغت