مصافحة ملطخة بالدماء تضع رئيس وزراء كندا في مأزق

أثارت مصافحة رئيس الوزراء الكندي لممثل لوزير الخارجية الإيراني غضب أهالي ضحايا الطائرة، خاصة أنهم لا يعلمون ما الذي دار بينهما خلف الأبواب المغلقة.
تحرير:وفاء بسيوني ١٥ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٤٠ ص
مصافحة ترودو وظريف
مصافحة ترودو وظريف
يبدو أن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، ضرب بحادث الطائرة الأوكرانية في إيران الذي أودي بحياة 57 كنديا، خلال شهر يناير الماضي، عرض الحائط رغم اعتراف طهران بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة دون قصد، والتي أسفر عنها مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا، وتعرض رئيس الوزراء الكندي لسيل من الانتقادات نتيجة لظهوره وهو يصافح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بحرارة، على هامش اجتماعات مؤتمر ميونخ للأمن، التي عقدت أمس الجمعة وتم تداول الصور عبر وسائل الإعلام الإيرانية.
على دماء الضحايا صور المصافحة بين ترودو وظريف التي تم تداولها على نطاق واسع فتحت النار على رئيس الوزراء الكندي، إذ انتقده عدد من الأكاديميين والسياسيين ونشطاء حقوق الإنسان، حيث أعرب بعضهم عن شعوره بالألم لرؤية ترودو وهو يبتسم إلى ظريف ويصافحه، بينما يد إيران ملطخة بدماء الكنديين الذين قضوا بالطائرة،