بعد رحيله.. سليماني يظهر مجددًا في لبنان ويثير الغضب

اعتبر مغردون لبنانيون تمثال لبنان وما سبقه من مناشدة حسن نصر الله لملك الموت بشأن تأجيل موت سليماني "محاولات عبثية تثير السخرية لتطويب مجرم قاتل بغلاف القداسة المزيف"
تحرير:وفاء بسيوني ١٦ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٠١ ص
تمثال سليماني
تمثال سليماني
ما زال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني يثير الجدل والغضب حتى بعد رحيله خلال ضربة أمريكية في الثالث من يناير الماضي استهدفت موكبه قرب مطار بغداد الذي وصل إليه قادمًا من سوريا ولبنان، واستهدف أيضًا مع سليماني نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ومجموعة من مسؤولي التشريفات وضباط في الحرس الثوري الإيراني. وظهر سليماني، أمس السبت، بعد إزالة الستار عن مجسم له، تمت إقامته في منطقة مارون الراس على الحدود بين لبنان وإسرائيل.
وتم تصميم المجسم وهو يشير بيده لفلسطين المحتلة، مع علم فلسطيني يرفرف خلفه، في استمرار من ميليشيا حزب الله لاستغلال القضية الفلسطينية من أجل التغطية على جرائمها في سوريا، والتغطية على تدهور الأوضاع السياسية في لبنان نتيجة ولاء الحزب لأجندات إيران. وأظهرت مقاطع فيديو تداولتها تقارير إعلامية مجموعة من