هل يتصاعد النزاع الأمريكي الإيراني في العراق؟

ودائما ما تتهم واشنطن كتائب "حزب الله" العراقي، التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على مصالحها في العراق والتي تزايدت في الآونة الأخيرة.
تحرير:وفاء بسيوني ١٦ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٢:٢٨ م
السفارة الامريكية في العراق
السفارة الامريكية في العراق
لا تزال المنطقة الخضراء في العراق في مرمى نيران الصواريخ بعد الهجوم الذي وقع فجر اليوم الأحد، حيث استهدفت 3 صواريخ محيط السفارة الأمريكية داخل المنطقة الخضراء. وسمعت الانفجارات الأولى قرب السفارة الأمريكية، تبعها تحليق مكثف للطائرات في أجواء المدينة ، وتتعرض السفارة الأمريكية الواقعة ضمن المنطقة الخضراء لهجمات صاروخية متكررة، دون أن تتبناها أية جهة. ويعتبر هذا الهجوم السادس الذي يستهدف مقر السفارة منذ مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير الماضي.
ومنذ نهاية أكتوبر الماضي، تتعرض مصالح أمريكية في العراق، خاصة قواعد عسكرية لهجمات صاروخية متزايدة، لم تتبنها أي جهة. يأتي هذا وسط توتر بين الولايات المتحدة والفصائل الموالية لإيران في العراق، لا سيما بعد اغتيال القوات الأمريكية بضربة جوية قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ، كان آخرها سقوط 3 صواريخ كاتيوشا