الأهلي في زمن الخطيب أدمن خسارة البطولات

واصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي خسارة البطولات منذ أن تولى محمود الخطيب رئاسة مجلس إدارة النادي سواء على المستوى المحلي أو القاري
تحرير:علي الزيني ٢٢ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٦:٣٧ م
محمود الخطيب
محمود الخطيب
في الثلاثين من شهر نوفمبر عام 2017، تم انتخاب محمود الخطيب رئيسًا لمجلس إدارة الأهلي، بدعوى أنه سينقل فريق كرة القدم إلى مكانة تختلف عن كل من سبقوه، ظن الجميع أن الفريق سيغرد وحيدًا في التتويج بالبطولات، نظرًا لما كان يتمتع به بيبو من موهبة كروية لم يمتلكها إلا القليلون من النجوم التي قدمتهم الملاعب المصرية على مر تاريخها، وبعد مرور ما يزيد على عامين على توليه رئاسة القلعة الحمراء، أتت الرياح بما لا تشتهي سفن الجماهير الأهلاوية، ووضح أن سحر موهبة بيبو لم يشفع له، وفقده بعد توليه رئاسة النادي في ظل الكوارث الكروية التي عاشها فريق الكرة تباعًا.
بداية السقوط البداية كانت في الثلاثين من شهر أبريل لعام 2018 بعدما ودع فريق النادي الأهلي بطولة كأس مصر من دور الثمانية، بالخسارة بهدف دون رد أمام فريق الأسيوطي "بيراميدز حاليًّا"، ليودع الأحمر البطولة المحلية في مفاجأة من العيار الثقيل، وتوج بالبطولة وقتها فريق نادي الزمالك على حساب سموحة. فضيحة