«بلومبرج»: إفريقيا قد تصبح أكبر ضحايا كورونا اقتصاديا

٢٣ فبراير ٢٠٢٠ - ٠١:٤٤ م
بلومبرج
بلومبرج
ذكرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية أن دول القارة الإفريقية مرشحة لتكبد أكبر قدر من الخسائر الاقتصادية العالمية الناجمة عن تفشي "فيروس" كورونا المستجد، بعد نظيراتها الآسيوية حتى وإن لم تسجل حتى الآن إصابات مؤكدة بالفيروس المستجد. وأوضحت الوكالة في سياق تقرير بثته اليوم الأحد، على موقعها الإلكتروني - أن استمرار تفشي فيروس "كورونا" يشل حركة الاقتصاد الصيني، ثاني أكبر الاقتصادات العالمية، ومن ثم يهدد بتقويض آفاق النمو العالمي ونزع شهية المستثمرين عن شراء النفط والمعادن، التي تمثل شريان الحياة للعديد من اقتصادات القارة السمراء.
ونشرت "بلومبرج" نتائج دراسة أجراها معهد " التنمية لما وراء البحار"، حذرت من أن تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مقترنا بتراجع أسعار النفط 5% كفيل بتكبيد دول إفريقيا جنوب الصحراء، خسائر بقيمة 4 مليارات دولار من قيمة صادراتها، ما يعادل 0.3 % من إجمالي ناتجها القومي، أي بزيادة تفوق أي قارة أخرى بخلاف آسيا، التي