دول الساحل الإفريقي تؤكد تمسكها بتعزيز التعاون في مواجهة الإرهاب

٢٥ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٧:٥٥ م
مكافحة الإرهاب
مكافحة الإرهاب
أكد قادة دول الساحل الإفريقي العمل على تمسكهم بتعزيز التعاون في مواجهة الإرهاب، ومواصلة تبادل المعلومات الاستخباراتية لدعم القوة العسكرية المشتركة. جاء ذلك في البيان الختامي لقمة دول الساحل الإفريقي، اليوم الثلاثاء، التي احتضنتها العاصمة الموريتانية نواكشوط، بمشاركة رؤساء: مالي إبراهيم أبوبكر كيتا، والنيجر محمد يوسفو، وتشاد إدريس ديبي، وبوركينافاسو مارك كابوري، وموريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني.
ولفت البيان الختامي إلى أن قادة الساحل أكدوا على طلبهم السابق لمجلس الأمن بوضع القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، واحتفوا في الوقت ذاته بالتوقيع على اتفاق دعم فني بين مجموعة دول الساحل والمجموعة الأوروبية ومنظمة الأمم المتحدة يهدف إلى توفير دعم عملياتي ولوجستي لصالح