رشوان توفيق: رأيت الرسول في المنام مرتين.. والشعراوي من الأولياء (حوار)

شاهدت -فى رؤيا منام- الرئيس الراحل أنور السادات، وتركت عملى كمذيع مكتفيا بالإخراج والتمثيل كل حياتى، وعادل إمام ممثل عظيم وعبقرى، وأحمد زكى ومحيى إسماعيل عباقرة التقمص.
تحرير:محمد أبو زيد ٠٧ مارس ٢٠٢٠ - ٠٧:٣٩ م
رشوان توفيق
رشوان توفيق
ما إن تجلس بجواره حتى تشعر بالطمأنينة، يروى حواديته فيأخذك الحنين لزمن مضى، يحكى قصة حبه ووفائه لزوجته فيفيض الحب من كل جانب، تقترب منه متحدثا عن أحبابه مبتسما فينتابك إحساس بأنه يراهم جالسين حوله، يخطفك فى رحلة ممتعة عبر حكاياته فتطلب تكرارها، هادئ الطباع وجميل الروح الذى تصيبك عدوى جماله، هو فنان من طراز فريد، روائح زمن الفن الجميل لا تزال متعلقة به، وقف أمام عمالقة الفن، أبدع فى الدراما وتألق على خشبة المسرح وترك بصمته فى السينما، يقنعك بكل الأدوار هو الطيب والمحب دائما، الشرير أحيانا، الوفى على الشاشة وفى الحياة هو الفنان والقدير رشوان توفيق الذى فتح قلبه وخزائن أسراره وصندوق حكاياته فى حوار لـ"لتحرير".
• لا أمانع فى العمل مع محمد رمضان لكن بشرط.. وهذا سبب عدم حصولى على البطولة • ماسبيرو بوابة دخولى عالم الفن.. وتركت عملى كمذيع بسبب الإخراج • ماكانش ليا حظ فى السينما مثل التليفزيون.. وحب الناس عوضنى عن تكريم الدولة • علاقة روحية جمعتنى بشكرى سرحان.. و«خليته يبطل يصبغ شعره» •