ضرب وتعذيب وجثة.. وفاة طفل على يد عمته بسبب «التبول»

تحرير:محمد أبو زيد ١٩ مارس ٢٠٢٠ - ٠٩:٥٠ م
جثة طفل _ أرشيفية
جثة طفل _ أرشيفية
لم يكن يدرك "إبراهيم" صاحب الـ8 سنوات، أنه سيفقد حياته على يد عمته التي تجردت من مشاعر الإنسانية، بعدما اعتدت عليه بالضرب عقابا له، بسبب تبوله على نفسه. حيث لاحقته بوصلة تعذيب وكدمات تركت علامات في جسده النحيل، لفظ على أثرها أنفاسه الأخيرة بدائرة مركز شرطة بلبيس، بمحافظة الشرقية.
وتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا بورود بلاغ من مستشفى بلبيس العام، بوصول "إبراهيم هـ." 8 سنوات، مصابا بكدمات متفرقة، وتوفي متأثرا بإصابته، وتبين من تقرير مفتش الصحة بمستشفى بلبيس العام، وجود شبهة جنائية في الوفاة. وكشفت التحريات، عن قيام "م. أ." 33 عاما، عمة الطفل بتعذيبه، لقيامه بالتبول