نائب: «زواج السنة» باب خلفي لزواج القاصرات

تحرير:أحمد جاد ٢١ مارس ٢٠٢٠ - ١٢:١٤ م
زواج القاصرات - صورة تعبيرية
زواج القاصرات - صورة تعبيرية
تقدم فايز بركات نائب أشمون وعضو لجنة التعليم، اليوم السبت، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول انتشار زواج السنة في بعض المناطق، خاصة القبلية، وهو إحدى صور زواج القاصرات والأطفال، وهو زواج غير معترف به حكوميا، في كثير من الأحيان ينتهي الأمر أمام المحاكم في محاولة لإثبات الزواج، ثم نسب الأطفال، إذ تقضي فتيات لم تبلغ سنهن الثامنة عشرة أرغمتهن ظروف أسرهن على زواج السنة سنوات في المحاكم، مؤكدا أن زواج القاصرات ظاهرة اجتماعية سلبية انتشرت فى قرى الريف فى الوجه البحرى والصعيد بالمخالفة للقانون المصري.
وأوضح بركات أن زواج السنة صيغة أخرى للزواج المبكر أو زواج القاصرات، موضحا أنه بمثابة دعارة مقننة وتحايل على القانون، وأن الفقر والجهل والتقاليد الخاطئة تقف سببا وراء انتشار ظاهرة الزواج المبكر. وأضاف أنه كشفت بيانات التعبئة والإحصاء 2018، أن هناك 118 حالة زواج قاصرات سنويا أي ما يعادل نحو 40% من إجمالى