زلزال في الأسواق العالمية والمحلية بسبب كورونا

يعد فيروس كورونا من أخطر الصدمات التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي خاصة أنه يهدد المورد البشري بصورة واضحة ومباشرة كما أن تداعياته تعد الأخطر اقتصاديا
تحرير:رنا عبد الصادق ٢١ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٣٢ م
الاقتصاد المصري
الاقتصاد المصري
تسبب فيروس كورونا المستجد في وجود حالة من الذعر لدى الأسواق العالمية، وذلك نتيجة انتشاره السريع منذ نهاية شهر ديسمبر الماضي وحتى الآن، خاصة بعد انتقاله إلى أوروبا والشرق الأوسط، وارتفاع حالات الإصابة والوفيات في جميع أنحاء العالم. وتوقعت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، في تقرير لها، أن يكلف فيروس كورونا المستجد، الاقتصاد العالمي خسائر بقيمة 2.7 تريليون دولار، موضحة أن التداعيات الاقتصادية جراء انتشار فيروس كورونا عالميا، ربما تشمل الركود الاقتصادي لأمريكا ومنطقة اليورو واليابان، وأن تسجل الصين أقل معدل نمو في تاريخها.
أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ حرب الخليج تسبب القلق بشأن تأثير فيروس كورونا في انخفاض خام برنت بنحو 30 دولارا للبرميل هذا العام، على الرغم من توقف معظم الإنتاج في ليبيا والاتفاق بين منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين الحلفاء مثل روسيا لخفض الإمدادات. ونزل خام برنت مسجلا أكبر خسارة له منذ