الإفتاء: الإصرار على الصلاة في المساجد «حرام شرعا»

٢٢ مارس ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٤ م
دار الإفتاء - صورة أرشيفية
دار الإفتاء - صورة أرشيفية
قالت دار الإفتاء، إن الإصرار على إقامة الجمعة والجماعات في المساجد، تحت دعوى إقامة الشعائر والحفاظ على الفرائض، مع تحذير الجهات المختصة من ذلك، حرام شرعا، مضيفة أنه يجب شرعا على المواطنين في كل البلدان الالتزام بتعليمات الجهات الطبية المسؤولة التي تقضي بإغلاق الأماكن العامة من مؤسسات تعليمية واجتماعية وخدمية، وتقضي بتعليق صلاة الجماعة والجمعة في المساجد في هذه الآونة، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا الذي تم إعلانه وباء عالميا؛ حيث إنه مرض معدٍ قاتل، ينتقل بالمخالطة بين الناس وملامستهم بسهولة وسرعة، وقد يكون الإنسان مصابا به أو حاضنا له، دون أن يعلم بذلك أو تظهر عليه أعراضه.
وشددت دار الإفتاء، في بيان لها، اليوم الأحد، على أن المحافظة على النفوس من أهم المقاصد الخمسة الكلية، ويجب على المواطنين الامتثال لهذه القرارات الاحتياطية والإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة؛ للحد من انتشار هذا الفيروس الوبائي. وأوضحت الدار أنه تقرر في قواعد الشرع أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح؛