وضع كارثي في إسبانيا بعد وفاة 2182 شخصا بـ«كورونا»

٢٣ مارس ٢٠٢٠ - ٠٢:٥٨ م
استمرار سقوط ضحايا كورونا
استمرار سقوط ضحايا كورونا
قالت الحكومة الإسبانية، اليوم الإثنين، إن حصيلة الوفيات بكورونا في البلاد تخطت حاجز الألفين، بعد تسجيل 462 وفاة إضافية. وذكرت وزارة الصحة، في بيان لها، أن عدد الوفيات في إسبانيا جراء فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 2182 حالة بعد تسجيل 462 وفاة خلال 24 ساعة. وزاد معدل الوفيات بذلك بنسبة 27% عن أمس الأحد، مع بلوغ عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا 33 ألفا و89 حالة في إسبانيا، وباتت إحدى الدول الأكثر تضررا من الوباء بعد الصين وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية.
وتوقعت منظمة الصحة العالمية، أول من أمس السبت، أن يتكرر السيناريو الإيطالي في فرنسا وألمانيا وإسبانيا وسويسرا، بفارق زمني لا يتعدى أسبوعين، مشيرة إلى أن أوروبا أصبحت بالفعل مركز العدوى لوباء كورونا "كوفيد 19". من جانبها، تقول الحكومة الإسبانية إنها ستفعل كل ما هو لازم لمكافحة جائحة كورونا، محذرة من