رئيس البرازيل: «كورونا» إنفلونزا بسيطة وخدعة إعلامية

٢٤ مارس ٢٠٢٠ - ١٠:٠٥ ص
رئيس البرازيل جايير بولسونارو - صورة أرشيفية
رئيس البرازيل جايير بولسونارو - صورة أرشيفية
اتهم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، خصومه السياسيين والصحافة بـ"خداع" المواطنين عن عمد حول مخاطر فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تستعد فيه دول أمريكا اللاتينية لارتفاع متوقع في عدد الوفيات الناجمة عن الوباء. وعلى الرغم من أن وباء "كوفيد-19" أودى بحياة أكثر من 16 ألف شخص في جميع أنحاء العالم، ويبدو أنه قد يفرض خسائر فادحة على أمريكا اللاتينية في الأسابيع المقبلة، حيث تغلق العديد من الدول في القارة الحدود للحد من الأضرار، فإن بولسونارو قاوم مثل هذه الإجراءات الصارمة، ورفض "هستيريا" وسائل الإعلام بالفيروس الذي وصفه بأنه "إنفلونزا صغيرة".
ففي مقابلة تليفزيونية، قلل الرئيس البرازيلي مرة أخرى من خطورة الوباء، وهاجم حكام الولايات الرئيسية بما في ذلك ريو دي جانيرو وساو باولو، وهي الولايات التي أمرت السكان بالبقاء في منازلهم وفرضت الحجر الصحي. وقال بولسونارو، في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولو الصحة ارتفاع عدد الوفيات في البرازيل إلى 25 حالة و1546