هل يؤثر فيروس كورونا على التصنيف الائتماني لمصر؟

توقعت تقارير صادرة من وكالات التصنيف الائتماني حدوث تأثير قوي لأزمة فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد المصري وتصنيف مصر الائتماني مؤكدة قوة الإصلاحات المالية لدى مصر
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٤ مارس ٢٠٢٠ - ٠٢:١٢ م
وكالة فيتش - صورة أرشيفية
وكالة فيتش - صورة أرشيفية
قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، إن احتياطي النقد الأجنبي القوي والإصلاحات المالية ستخفف من تأثيرات فيروس كورونا على تصنيف مصر الائتماني، رغم أن تبعات الأزمة الحالية ستؤثر على أية حال على الناتج المحلي الإجمالي، وعلى التدفقات الخارجية، والوضع المالي للبلاد، ومن المحتمل أن تؤدي الأزمة إلى تخارجات كبيرة من استثمارات المحافظ الأجنبية في السندات المقومة بالجنيه المصري، مضيفة أن مصر لديها احتياطي نقدي يبلغ نحو 45.5 مليار دولار، وودائع بالعملات الأجنبية بنحو 7 مليارات دولار تمكنها من تحمل خروج رؤوس الأموال الأجنبية.
وحذرت فيتش من أن تلك الاحتياطيات قد تتآكل سريعا إذا استمرت التخارجات الأجنبية، متوقعة تعطل جهود ضبط المالية العامة من جانب الحكومة على المدى القريب، نظرا لضعف النمو الاقتصادي وضعف تحصيل الإيرادات المتوقع. وترى أن حزم التحفيز المالي البالغة قيمتها 100 مليار جنيه متواضعة، ومعظمها مؤقتة، ولكنها ستضغط على