مستشفى صغيرة متنقلة.. قطارات طبية في فرنسا لمكافحة كورونا

٢٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٥٧ م
استمرار تفشي كورونا
استمرار تفشي كورونا
بدأت الحكومة الفرنسية، اليوم الخميس، لأول مرة استخدام قطارات مطورة وسريعة لمساندة المستشفيات المحلية التي تعاني عبء الحالات الشديدة الخطورة المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وتوزيعهم على مستشفيات مناطق تقع في الغرب الفرنسي ولم يستفحل فيها الفيروس بعد. والقطار الجديد مجهز طبياً ويشبه القطارات العادية من الخارج، أما من الداخل فهو يعتبر مستشفى مصغرة تم تجهيزها بأحدث التقنيات الطبية، وهو مؤلف من خمس عربات، تستوعب كل مركبة منهم أربعة مرضى، كما يشمل مائة أنبوبة أوكسجين وعشرون سريراً.
وقالت كريستال داجرون، إحدى المسئولين في خدمة المساعدة الطبية الطارئة المعروفة في فرنسا باسم سامو، إن هناك إشراف طبى دقيق، حيث يشرف على كل عربة فريق إنعاش مستقل عن فرق العربات الأخرى، وكل واحدة منها تستوعب أربعة مرضى على أسرة مستقلة وكل سرير مجهز بالآت الإنعاش التى نجدها فى قسم العناية الفائقة التقليدى