أسيوط بعد الحظر.. شوارع خالية والمواطنون يلزمون منازلهم

تحرير:هاني شمشون ٢٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠٥:٤٧ م
محلات مغلقة_أرشيفية
محلات مغلقة_أرشيفية
مدينة أسيوط سكانها كثيرون تعج بالحياة والزحام طوال الوقت، بها أكبر جامعة في الصعيد، ذات الـ100 ألف طالب، كما تعد العاصمة الاقتصادية للصعيد، إذ شهدت المدينة هدوءًا تاما منذ بدء حظر التجوال، وحرص الطلاب، والمواطنون، والموظفون، وأصحاب المحلات، وعمال المطاعم، على البقاء في منازلهم منذ بدء حظر التجوال.
شوارع المدينة الهادئة تحولت شوارع المدينة بعد حظر التجوال إلى مدينة أشباح، خالية من المارة، إذ شهدت بعض الشوراع الرئيسية والميادين الرئيسية مثل: «المحطة، والجمهورية، ومحمد توفيق، وشارع القصر العيني»، هدوءًا تامًا وسط غياب من المواطنين الذين حرصوا على تواجدهم في منازلهم، لعد التزاحم والتكدس