خطر البرمجيات الخبيثة في مصر خلال أيام العمل أعلى بنسبة 68%

تحرير:أحمد البرماوي ٣١ مارس ٢٠٢٠ - ٠٩:٠٧ م
اختراق
اختراق
أظهر أحدث تقييم للإصابات الإلكترونية التي استهدفت المستخدمين في مصر توجهًا واضحًا يتمثل بانخفاض في النشاط التخريبي خلال عطلات نهاية الأسبوع. وتوقِف حلول كاسبرسكي الأمنية أيام الأحد هجمات إلكترونية وتمنعها من إصابة ما يقرب من 45 ألف مستخدم في المتوسط، في حين يبلغ هذا الرقم خلال أيام الأسبوع نحو 66 ألفًا. ووفقًا لأبحاث كاسبرسكي، فإن هذا الاتجاه لا يشكّل مصادفة، وفق ما رأى ماهر يموت الباحث الأمني المختص في كاسبرسكي، والذي أكّد أن أفضل فرصة لنجاح المهاجمين في الوصول إلى غاياتهم الخبيثة، غالبًا ما تكمن في استهداف الأشخاص وهم يجلسون أمام لوحة المفاتيح، مشيرًا إلى أن "الغالبية العظمى من التهديدات تنتشر في الإنترنت ببساطة عبر البريد الإلكتروني، وتهدف إلى دفع المستخدمين إلى فتح ملف مرفق خبيث أو النقر على رابط ويب مفخخ، وزيارة موقع ويب للتصيّد، على سبيل المثال".
وقال الخبير الأمني إنه كلما زاد عدد المستخدمين النشطين أمام أجهزة الحاسوب المحمولة والمكتبية وغيرها، زادت فرص تنزيل البرمجيات الخبيثة على تلك الأجهزة. وأضاف: "في كثير من الأحيان، يقوم المجرمون بفحص عناوين عشوائية لبروتوكول الإنترنت، والتحقق من تلك التي يمكن العثور عليها ناشطة ومحاولة إصابتها، لكن الجيد