معا ضد كورونا.. مبادرة شبابية لتنظيم صرف المعاشات في بنها

عمرو طلعت: لا يمكننا منع التجمعات أمام منفذ صرف المعاشات لكن يمكننا تنظيمها واتباع الإرشادات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس وهذا هدفنا الرئيسي.. وندعو أهالينا لمساعدتنا في حمايتهم بالالتزام بالتنظيم
٣١ مارس ٢٠٢٠ - ٠٩:٢٣ م
صرف معاشات - أرشيفية
صرف معاشات - أرشيفية
أيام عصيبة تنتظر كبار السن في ظل انتشار كورونا، خاصة أنهم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة ذروة تفشي الفيروس المستجد، بالتزامن مع بدء صرف معاشات شهر أبريل، وغالبا ما يتكدس المواطنين أمام المنافذ المختلفة لصرف مستحقاتهم، ورغم جهود الحكومة الاستباقية للحد من الزحام من خلال تقسيم المستفيدين على أيام وزيادة منافذ الصرف، إلا أن المؤشرات تؤكد أن التجمعات ستكون مكثفة، بسبب الغياب المتوقع في التنظيم، نظرا لخفض عدد الموظفين بالهيئات والمصالح الحكومية، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، ما دفع شباب مدينة بنها بالتنسيق مع الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بالقليوبية، لتدشين مبادرة تطوعية لمساعدة أصحاب المعاشات على مدار أيام الصرف.
"كلنا جنود في المعركة، ولن ندخر جهدا في حماية وطننا أو رفع الخطر عن أهالينا"، يقول عمرو طلعت، صاحب فكرة المبادرة ومنسقها العام، موضحا أنه أحد موظفي الهيئة، لكن طبيعة عمله لا علاقة لها بالخزينة أو صرف المعاشات، إلا أن إحساسه بالمسؤولية، دفعه لعرض الفكرة على رؤسائه، والتواصل مع مجموعات من شباب مدينة بنها