الرئيس البرازيلي يغير موقفه من وباء «كورونا»

٠١ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٠ ص
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو - صورة أرشيفية
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو - صورة أرشيفية
وصف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) بأحد أكبر التحديات التي يواجهها جيله، ما يمثل تغيرا في موقفه بعد أسبوع من تقليله من مدى خطورة تهديد الفيروس وانتقاده للقيود المفروضة على الحياة العامة، قائلا: "الفيروس يمثل حقيقة واقعة، نحن نواجه أكبر التحديات في جيلنا، وإنه قلق بشأن إنقاذ حياة المواطنين والحفاظ على الوظائف، ولا يجب أن تكون الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة الفيروس أسوأ من الفيروس نفسه"، جاء ذلك في خطاب تلفزيوني في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، ويعد الرابع له منذ بدء الأزمة.
وتساءل بولسونارو: "ماذا سوف يحل بالبائعين المتجولين وغيرهم ممن يعملون في الخدمة في المنازل، الذين أتعامل معهم خلال حياتي العامة؟". ويشار إلى أن أكثر من 40% من البرازيليين يعتمدون على العمل غير الرسمي، وليس لديهم أي مدخرات يمكنهم الاعتماد عليها. ولفت إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، وشملت تجميد أسعار