سفينة ألمانية ترفض مغادرة أستراليا بسبب كورونا

٠١ أبريل ٢٠٢٠ - ١٠:٤٠ ص
سفينة - صورة أرشيفية
سفينة - صورة أرشيفية
رفضت سفينة سياحية ألمانية تقطعت بها السبل بعد إصابة 41 من ركابها وطاقمها بفيروس كورونا، مغادرة ولاية أستراليا الغربية، ما تسبب في حالة من الإزعاج بشكل كبير للسلطات المحلية، وترسو السفينة السياحية "أرتانيا" في فريمانتل بجنوبي بيرث، منذ الأسبوع الماضي. وقال رئيس وزراء أستراليا الغربية مارك ماكجوان، اليوم الأربعاء، إنه محبط للغاية، ويرغب في أن تغادر السفينة في أسرع وقت ممكن، كما طلب من الحكومة الاتحادية التدخل، مضيفا: "إذا كانت السفينة بحاجة لتطهير، حسنا قوموا بتطهيرها ودعوها ترحل وإذا كانوا بحاجة لمعدات وقائية، امنحوها لهم لترحل".
وسبق أن أعلنت سلطات ولاية أستراليا الغربية، أنه يشتبه في إصابة ما لا يقل عن 46 شخصا على متن سفينة سياحية ألمانية عالقة قبالة الساحل الغربي لأستراليا بفيروس كورونا المستجد، ويوجد على متن السفينة "أرتانيا" الألمانية طاقم يزيد عدده عن 230 فردا، و832 راكبا، بينهم 763 ألمانيا، وترسو السفينة حاليا على ساحل