شيخ الأزهر ناعيا محمود زقزوق: كنت مدرسةً في العلم والخلق

تحرير:محمد فتحي ٠١ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:٥٢ م
محمود حمدي زقزوق
محمود حمدي زقزوق
قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الأزهر وجامعات العالم كلها فقدت اليوم عالمًا ومفكرًا إسلاميًّا كبيرًا أثرى المكتبة العلمية بمؤلفاته القيِّمة التي طالما تغذت عليها عقول الباحثين وأقلامهم في الشرق والغرب، وقد ترك مسيرة علمية وعملية سيذكرها التاريخ بكل فخر، بدأها في معهد أزهري ثم جامعة الأزهر وجامعات أوروبا وختمها عضوًا في هيئة كبار العلماء ومفكرًا ملأ الدنيا بفكره وعلمه.
وأضاف الطيب: لله وللتاريخ أشهد أنك كنت الإنسان المترفع عن كل الصغائر، والعالم الكبير الشديد التواضع، وجميعُ المناصب العلمية والرسمية التي تقلدتها هي التي سعت إليك، وأُشهد الله أنك لم تسعَ إليها، وكنت مدرسةً في العلم والخلق الرفيع والإنسانية العليا يندر تكرارها في هذا الزمان.واختتم: وداعًا أيها الأستاذ