بلومبرج: مصر حافظت على جاذبية الاقتصاد رغم كارثة كورونا

٠٣ أبريل ٢٠٢٠ - ١٢:١١ م
الحجر الصحي
الحجر الصحي
سلطت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، الضوء على التدابير التي اتخذها البنك المركزي المصري لمواجهة فيروس كورونا المستجد وفي الوقت نفسه الحفاظ على جاذبية الاقتصاد. وقالت الوكالة إن البنك المركزي عقد اجتماعا طارئا منتصف الشهر وقرر تخفيض سعر الفائدة بنسبة 3%، وعلى الرغم من هذا التخفيض الكبير مازال يحافظ الاقتصاد المصري على جاذبيته بالنسبة للمستثمرين. وتابعت أن مصر أبقت على أسعار الفائدة كما هي في اجتماع يوم الخميس الماضي، معتبرة أن التخفيض الذي قرر في وقت سابق من الشهر كان كافيًا لدعم الاقتصاد دون المساس بجاذبية الاقتصاد بالنسبة للمستثمرين ولتعويض الخسائر الناجمة عن انتشار فيروس كورونا التاجي في العالم.
وأكد البنك المركزي أن سعر الفائدة على الودائع بلغ 9.25 ومعدل الإقراض 10.25، وقالت لجنة السياسة النقدية إنها "تحركت بشكل استباقي" لدعم الشركات والأسر، وينبغي أن يدعم خفضها المسبق التوظيف في هذه الأوقات الاستثنائية، وهو أمر ضروري لتجنب التباطؤ المطول في النشاط الاقتصادي والمساعدة في تسريع الانتعاش. وأكدت