الحكومة توضح حقيقة انهيار مئذنة مسجد أثري بالدرب الأحمر

٠٣ أبريل ٢٠٢٠ - ٠١:٣٨ م
رئاسة الوزراء
رئاسة الوزراء
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن انهيار مئذنة أحد المساجد الأثرية بمنطقة الدرب الأحمر. وبحسب بيان اليوم الجمعة، تواصل المركز الإعلامي مع وزارة السياحة والآثار، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لانهيار مئذنة أحد المساجد الأثرية بمنطقة الدرب الأحمر، مُشددةً على أن كافة المساجد الأثرية بالمنطقة سليمة وآمنة تماماً، ولم تقع بها أي أضرار، وأنه جارٍ حالياً استكمال تنفيذ خطة تطوير وترميم عدد من المساجد الأثرية على مستوى الجمهورية.
أشارت الوزارة أن ما حدث هو سقوط شُخشيخة (فانوس خشبي) وهي جزء من سقف مسجد علي باشا حلمي وهو غير مسجل في عداد الآثار الإسلامية، وقد شيد هذا المسجد عام 1323هجرية أي 1906 في عصر الخديوي عباس حلمي الثاني ويقع في شارع القربية متفرع من شارع أحمد ماهر بالدرب الأحمر.وقالت إنه في إطار الإجراءات