بعد الانقسامات..مجلس الأمن يسعى للوحدة بشأن «كورونا»

٠٩ أبريل ٢٠٢٠ - ١٢:٠٦ م
مجلس الأمن
مجلس الأمن
يجتمع مجلس الأمن الدولي للمرة الأولى اليوم الخميس للبحث في أزمة كوفيد-19، وذلك بعد أسابيع من الانقسامات، لا سيما بين الصين والولايات المتحدة، في جلسة وصفها بعض الدبلوماسيين بأنها ستكون بمثابة "علاج جماعي". ويعقد الاجتماع الذي سيكون مغلقا، عبر الفيديو اعتباراً من الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينيتش، ويتخلّله عرض يقوم به الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو جوتيريش. وكان تسعة من الأعضاء العشرة غير الدائمي العضوية في المجلس وعلى رأسهم ألمانيا، طلبوا الأسبوع الماضي، عقد اجتماع حول الوباء، في استياء واضح إزاء عجز المجلس في مواجهة الأزمة العالمية.
ورأى دبلوماسيون "أن المواقف تسير في الاتجاه الصحيح"، وقد تتخلى واشنطن عن إصرارها على تضمين أيّ بيان أو قرار يصدر عن مجلس الأمن فقرة تشير إلى الأصل الصيني للوباء، التعبير الذي يثير غضب بكين. وسيركز الأمين العام للأمم المتحدة خلال الجلسة على آثار الوباء في البلدان المختلفة وعلى بعثات السلام. كما سيحاول توحيد