صيام رمضان في زمن الوباء.. كثرت الاجتهادات وتنوعت الآراء

آمنة نصير: لا أحد يستطيع أن يمنع الصيام في رمضان، لكنها مسألة ذاتية شخصية.. إبراهيم الهدهد: ما نحن فيه الآن «بلوى» حلت بالعالم، مؤكدا أنه لا يؤخذ بفتوى الأشخاص.
تحرير:محمد فتحي ٠٩ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٧:٣٠ م
شهر رمضان_أرشيفية
شهر رمضان_أرشيفية
لم يتبق سوى أيام قليلة ويهل علينا شهر رمضان الكريم، الذي ينتظره المسلمون في جميع أنحاء المعمورة باشتياق شديد من عام إلى آخر، لكن هذا العام يأتي هذا الشهر في ظل انتشار وباء كورونا، الذي خطف أرواح الآلاف ويهدد حياة الملايين في العالم، ولم تكن مصر بعيدة عن خطر الفيروس المستجد، وسط تحذيرات كثيرة من المسؤولين ومطالبات للمواطنين بالتزام منازلهم، والحرص على استمرار تناول الأطعمة والعصائر الطبيعية التي تساعد على تعزيز الجهاز المناعي، بالتزامن مع حالة جدل أثيرت بشأن صيام الشهر المعظم وتكهنات رددها البعض عن احتمالية صدور فتاوى بإلغاء الصيام هذا العام بسبب تفشي الوباء، وأحاديث عن منح رخص للأطباء والمرضى تستثنيهم من أحد أركان الإسلام الخمسة.
فتوى رسمية خلال أسبوع.. و«دار الإفتاء» ليست صاحبة القرار الأزهر: حكم الأطباء ملزم لكل مسلم.. والحديث سابق لأوانه فتاوى النوازليقول الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر السابق، إن ما نحن فيه الآن «بلوى» حلت بالعالم، مؤكدا أنه لا يؤخذ بفتوى الأشخاص، وأن الفتوى لا بد أن تصدر من المجامع العلمية