وزير الأوقاف يحذر: نتعامل بحسم وهصلي الجمعة في منزلي

تحرير:هالة صقر ١٠ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٩ ص
وزير الأوقاف
وزير الأوقاف
جددت وزارة الأوقاف دعوتها بأن الجمعة لا تنعقد بدون إذن ولي الأمر أو من ينيبه في إقامتها، كما أن إقامة الجمعة بالمخالفة لجهات الاختصاص في الوقت الذي تواجه فيه الدولة تفشي فيروس كورونا إثم ومعصية. وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، أن ذلك هو ما أكدت عليه كل المؤسسات الدينية ومنها الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف المصرية ودار الإفتاء المصرية وسائر العلماء المعتبرين. وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف أنه سيصلي الجمعة ظهرًا في منزله غدا الجمعة، محذرا من أي محاولة لإقامة الجمعة أو صلاة الظهر أو غيره جماعة في أي من المساجد أو محيطها.
وأوضح وزير الأوقاف أن الجمعة لا تنعقد بمخالفة ولي الأمر، كما أنها لا تنعقد في الطرقات أو أمام المساجد أو الزوايا أو فوق أسطح المنازل، مؤكدًا أن الوزارة ستتعامل بحسم شديد مع أي مخالفة من المخالفات. وأعلنت وزارة الأوقاف، أمس الخميس، إنهاء خدمة مؤذن مسجد وإلغاء تصريح خطيب مكافاة بمديرية الأوقاف بالمنوفية