«بنشتغل 24 ساعة».. بطولات نسائية فى زمن الكورونا

بعد أزمة الكورونا، ظهرت ملائكة الرحمة من جديد "الممرضات"، وقررن التضحية بأرواحهن من أجل إنقاذ البشرية، متسلحات بالإرداة واليقين، أن هذا الوباء سينتهي قريبًا.
تحرير:إسراء سليمان ١٠ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٧:٢٦ م
بطلات في الحجر الصحي
بطلات في الحجر الصحي
تمتلك المرأة أسلحة نادرة، خلقت خصيصًا من أجلها، فتتألم من أجل راحة الجميع دون أن يتملكها التعب، فهل يتميز هذا الكائن بروح فولاذية، جعلته مستقبلا جيدا للألم؟من المثير للدهشة أن المرأة تحب ارتداء ثوب التضحية، وتغزل من عمرها راحة وأمانًا لأولادها، كما أنها الزوجة التى تقف بجوار شريكها، وتساعده فى تخطى متاعب الحياة، وهى الجدة التى تمنح أحفادها قصصًا لا تنتهى، وتظل آثارها باقية فى قلوبهم مهما مرت الأيام، ورغم أن البعض يراها «ناقصة»، فهذا النقص هو سر الكمال، فهى بمثابة «وتد البيت» ودونها سينهار كل شىء.
وفى الآونة الأخيرة أطل علينا «ملائكة الرحمة» وهن الممرضات، اللاتى لا يمتلكن سوى الابتسامة، فى وقت تستعد كل منهن للموت، نتيحة انتشار فيروس «كورونا» الوبائى، فماذا لو حكمت النساء العالم؟المرأة أدارت العالم منذ الحرب العالمية الأولىعلى مر الأزمنة المختلفة لعبت المرأة دورًا حيويًّا -بعيدا عن قضية المساواة