اتهامات لدول كبرى.. قرصنة من نوع خاص في زمن الكورونا

أمريكا متورطة فى سرقة كمامات الشرطة الألمانية.. وتركيا تسرق «بلا رحمة» أجهزة تنفس صناعى مخصصة لإنقاذ أرواح الإسبان.. وهيستيريا خطف الكحول تفجر أزمة بين تونس والتشيك
تحرير:وفاء بسيوني ١١ أبريل ٢٠٢٠ - ١٢:٢٠ م
القرصنة لم تتوقف في زمن الكورونا
القرصنة لم تتوقف في زمن الكورونا
أصبحت المستلزمات الوقائية والأجهزة الطبية سلاح الدول لمواجهة وباء "كورونا" الذى يجتاح العالم، وفى الوقت الذى يحاول فيه العالم مواجهة هذا الوباء القاتل بشتى الطرق، نجد أنه على الجانب الآخر تنشط سياسات عدائية من بعض الدول تجاه نظرائها تتمثل فى السطو على سفن المستلزمات الطبية والوقائية من الفيروس مثل الكمامات والمطهرات وغيرها من الأجهزة الطبية الوقائية. ورغم تنحية الصراعات السياسية والاقتصادية على مستوى العالم للتركيز على محاربة هذا الوباء جاءت عمليات القرصنة، بحجة أنها تواجه أزمة فى المعدات الطبية اللازمة لمواجهة انتشار كورونا، لتصعد تلك الصراعات
وفجر وباء "كورونا" حرب تصريحات واتهامات بعمليات قرصنة وسطو على معدات ومواد طبية، أبطالها ليسوا بعصابات إجرامية بل دول وحكومات. ففى الأيام الأخيرة وفى ظل تفشى الوباء، تم نشر عدة تقارير حول مشكلات النظم الصحية فى دول أوروبا والولايات المتحدة وعدم قدرتها على التصدى لارتفاع أرقام المصابين بفيروس كورونا،