«التحرير» نشرت قصتها.. الحاجة سميرة تعثر على أولادها بعد فراق 30 عامًا

تركت مصر، وتزوجت في العراق، وأنجبت 5 أطفال، ثم أجبرت على تركهم والعودة لقريتها مكسورة مهزومة.. وقطعت حرب الخليج الثانية أخبارهم، وكذلك ضاعت كل السيل إليهم..
تحرير:محمد أبو زيد ١٤ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:٥٠ م
الحاجة سميرة المصرية
الحاجة سميرة المصرية
سيدة مصرية تزوجت من عراقي الجنسية، وسافرت معه وأنجبا 5 أطفال، قبل أن تغادر بغداد، وتندلع حرب الخليج الأولى، لتحول بينها وبين أطفالها، إذ لم تستطع السفر إليهم مجددا، ولم يحاول زوجها التواصل معها، إلى أن انقطعت أخباره هو وأطفالها ولم تعرف لهم طريقا.. قصة غريبة ربما لم تسمع عنها سوى في الأساطير لصاحبتها "الحاجة سميرة" التي أضناها البحث عن أطفالها بعد ان فرقتهم الغربة طيلة 30 عامًا، لكنها لم تفقد الأمل يومًا في رؤية فلذات قلبها وعودتهم لأحضانها.
وبعد أن انفردت «التحرير» بنشر الحكاية تحقق حلم "سميرة"، وتبدل الحزن ليحل مكانه الفرح، إذ عثرت على أولادها التي أجبرتها الظروف على تركتهم صغارا، لتجد نفسها أمام أسرة كبيرة تضم 21 حفيدا لها. (صرخة الأم عبر «التحرير») القصة وما فيها فتاة ريفية طيبة كأهل القرى، تجلس في قريتها وسط