لماذا ينظر إلى «كورونا» على أنه وصمة اجتماعية؟

تحرير:إسراء سليمان ١٥ أبريل ٢٠٢٠ - ٠١:١١ م
كورونا - صورة أرشيفية
كورونا - صورة أرشيفية
لم يتعرض العالم لفيروس مثل كورونا من قبل، فمنذ بدء انتشاره في الصين، وانتقاله بعدها إلى العالم، أصبح الجميع يعيش في توتر وخوف دائم من المستقبل، كما أن عدد الإصابات و الوفيات تزاداد بشكل كبير، حتى في الدول المتقدمة مثل إيطاليا وإسبانيا، الأمر الذي جعل البلاد تقر إجراءات احترازية، تتمثل في البقاء بالمنزل، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، والحفاظ على المسافة الاجتماعية، وغسل اليدين جيدا، والابتعاد عن الآخرين، وتوقف الزيارات، لكن لماذا أصبحت الكورونا وصمة اجتماعية؟، هذا السؤال يجيب عنه موقع "Bold Sky".
نظرا لأن العالم أجمع تعرض لحظر كامل، فإن الأطباء والممرضين وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية، الذين يقدمون الرعاية لمرضى كورونا، يواجهون الكثير من المشاكل بسبب الوصمة الاجتماعية والتمييز، فيتم طردهم من منازلهم بسبب الخوف، من أن يكونوا حاملين لعدوى فيروس التاجي الجديدة. وتستند الوصمة الاجتماعية المرتبطة