بعد خسائر كورونا.. الإمبراطورية الأمريكية تدخل دائرة الخطر

ترامب يواجه أزمة ذات حدّين قاتلين مع فقدان 16 مليون شخص عمله بعد تقييد حركة البلاد الاقتصادية بسبب الإجراءات المعمول بها للتصدى لأزمة كورونا.
تحرير:وفاء بسيوني ١٦ أبريل ٢٠٢٠ - ١٠:١٦ ص
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
حالة من التخبط يعيشها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى ظل أزمة كورونا الكارثية التى تجتاح العالم بسرعة رهيبة، مخلفة عددا كبيرا من الإصابات والوفيات، إذ لا يزال الرجل الأول فى البيت الأبيض يكابر بين الحين والآخر، مقللا من حجم تلك الكارثة، بل كثيرا لا يعترف بها من الأساس، رغم تسجيل الولايات المتحدة أعلى حصيلة وفيات فى العالم بعد أن أظهرت الإحصائيات الأخيرة وفاة أكثر من 20 ألف شخص، محققة أعلى معدل وفاة يومى بتجاوزها 2000 حالة.
وفى بداية الأزمة كان ترامب متفائلا بأن بلاده ستكون قادرة على إعادة فتح اقتصادها بحلول عيد الفصح هذا الشهر، لكن تلاشى هذا التفاؤل تدريجيا، وعاد يحذر من موت أكثر من مليونى مواطن أمريكى، بسبب الوباء. تسريح وخسائر قياسية لا تقتصر الأزمة على مجرد إحصائيات الإصابات والوفيات، فهناك ضحايا من نوع آخر، إذ يواجه