فرنسا وإسبانيا تطرحان خططهما لخروج تدريجي من العزل

٢٨ أبريل ٢٠٢٠ - ١١:٤٣ ص
إجراءات لاحتواء كورونا - صورة أرشيفية
إجراءات لاحتواء كورونا - صورة أرشيفية
تطرح فرنسا وإسبانيا، اليوم الثلاثاء، خططهما للخروج التدريجي من العزل المفروض لاحتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) الذي تسبب بوفاة الآلاف في هاتين الدولتين، فيما تجاوز عدد الإصابات في العالم 3 ملايين شخص، وفي أوروبا، ينتظر الفرنسيون، اليوم، إعلان رئيس الوزراء إدوار فيليب، بشأن المرحلة المقبلة، لمعرفة ما إذا كان سيفرض ارتداء القناع، وموعد فتح المدارس، وتاريخ السماح بالتنقل بين المناطق، وهذه المسألة شديدة الحساسية بالنسبة لفرنسا التي تحاول في آن معا إدارة أزمة الوباء وإعادة فتح الاقتصاد.
ومهما كانت القرارات التي ستصدر عن الحكومة الفرنسية، اليوم، فالعودة إلى الحياة الطبيعية في 11 مايو المقبل، موعد الرفع المقرر للعزل المفروض منذ 17 مارس، الماضي أمر مستبعد. وفي إسبانيا، التي مددت العزل حتى 9 مايو، تنتظر إعلان الحكومة، اليوم، عن خطتها لتخفيف القيود. وسمح اعتبارا من أول من أمس الأحد في هذا